الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

دليل الآباء لتربية بناتهم.. من الطفولة إلى المراهقة

كتبه  "عيالنا"

نشر في  17 اكتوبر, 2017
عيالنا - مروى مركوريو

تعد علاقة الأب وابنته فريدة من نوعها، حيث إنها تراه مثلها الأعلى، والرجل الأول، والأفضل في كل حياتها. لذلك فإن من الضروري جداً البدء بتشكيل هذه العلاقة الثمينة منذ بداية نشأة البنت، والمحافظة عليها في كل مرحلة تمر بها من حياتها.

وفي معظم الأحيان؛ قد تبدو مهمة تربية البنت شيئا صعبا وغير مألوف بالنسبة للكثير من الآباء الجدد. لهذا السبب؛ نقدم لكم جملة من النصائح، التي من شأنها تيسير هذه المهمة، ومساعدة الآباء على تشكيل رابطة قوية ومميزة مع بناتهم؛ تستمر مدى الحياة.

ابنتك الرضيعة 
في الحقيقة؛ لم تكن قد حملت ابنك في بطنك، ولكن مما لا شك فيه أن حملها قد شغل تفكيرك. وقد يكون احتمال أن يكون المولود بنتا أمرا مرعبا للعديد من الآباء في البداية؛ لأنهم دائما ما يشعرون بأنهم سيرزقون بصبي، وتكون حقيقة البنت غير مألوفة لمعظمهم. ولكن طفلتك الرضيعة لن تحتاج منك شيئاً عدا عن صوتك الخاص، ليكون مفتاحها للرومانسية التي ستبدأ فيما بعد. وفيما يلي أربع نصائح لبدء علاقة جيدة مع طفلتك الرضيعة:

1- تفاعل بطريقة سريعة وفورية مع بكاء ابنتك، من خلال الحديث معها أو الدندنة. ففي الوقت الذي ستستمع به إلى صوتك العميق؛ ستهدأ وسيعم الهدوء في الغرفة.

2- اجعل موعد تغيير حفاظ ابنتك حدثاً مبهجاً، فتحدث عما تشاء، وغنِّ ما يحلو لك، وسوف تستجيب طفلتك لهذه الموجات المرحة، وتصبح عملية تغيير الحفاظ بمثابة اللعبة بالنسبة لكما.

3- احتضن طفلتك وضعها على صدرك، وتحرك بطريقة بطيئة ولطيفة وإيقاعية، وهو ما سيجعلها تشعر بهذا الرابط الفريد من نوعه، الذي سيوطد اتصالك بها أكثر فأكثر.

4- عندما تبدأ طفلتك بالدندنة؛ شاركها هذه المحادثة، ودندن بصوتك المنخفض. وبهذه الطريقة ستكون قد تحدثت معها على طريقتها، ومتنت تواصلك معها.

ابنتك الطفلة
عندما يتراوح عمر الفتاة بين السنة والعشر سنوات، تبدأ بالوقوع في غرام أبيها. وقد تجد أن ابنتك في هذه الفترة الزمنية تحب أن تتواجد بجانبك، كنوع من التفاخر وإظهار الذات، وستلحظ أنها تعلق على كل كلمة تقولها، فهي تبحث عن انتباهك وتشتهيه، لذلك حاول منحها إياه دائماً أو في معظم الوقت.
وفيما يلي ثلاث نصائح لتوطيد علاقتك مع ابنتك في سن الطفولة:

1- تعشق الفتيات الثناء الذي يقدمه آباؤهن. لذلك عند تقديم هذا الثناء؛ حاول دائماً أن تكون دقيقاً وإيجابياً، لأن الثناء المفرط من شأنه أن يفقد لذة ما قد تشعر به البنت. فحاول التركيز على التفاصيل الصغيرة، وأشر إليها بالطريقة التي سبق ذكرها، وستكون ابنتك ممتنة بالتأكيد.

2- تكسب البنات ثقتهن بالنفس عندما تشعرن بإحاطة آبائهن، فحاول التعرف على اهتمامات ابنتك، لكي تتمكن من مشاركتها الأحاديث عما تتمتع به ويسبب لها البهجة. وزد على ذلك. 

3- شاركها مهامها المدرسية، حيث تعتبر المدرسة مركز اهتمام ابنتك في هذه الفترة من عمرها، فعليك أن تكون معها بالقدر الذي تريده منك.

ابنتك المراهقة 
خلال هذه الفترة؛ أصبحت ابنتك تملك أكثر من شخصية، ويعتبر بناء ثقتها بنفسها مفتاح هذه الفترة. وعندما تؤمن المراهقة أن أباها يؤمن بها؛ ترتفع ثقتها بنفسها.
وفيما يلي 4 نصائح متعلقة بسن المراهقة:

1- تحتاج البنت المراهقة إلى مساحة خاصة، فهي تبني ثقتها من خلال اهتمامك بما تتمتع به خلال هذه الفترة. فاسأل ابنتك عن أنشطتها، واهتماماتها، وعملها المدرسي، مما سيجعلها سعيدة للغاية لأنك مهتم بالموضوع.

2- دائماً ما تحتاج ابنتك المراهقة إلى موافقتك حتى وإن لم تظهر ذلك أمامك، فحاول تقديم الثناء على أي شيء يعجبك، فأنت لا تزال تمثّل الرجل الأول في حياتها.

3- اسأل ابنتك عن رأيها، باعتبار أن الفتيات المراهقات عادة ما تكون لديهن فلسفات كثيرة عن الحياة، وخاصة في المرحلة الثانية من سن المراهقة. لذلك؛ يعتبر رأيك واهتمامك بأفكارها وخواطرها مهما إلى درجة كبيرة وأكثر مما تظن.

4- تجول مع ابنتك بمفردكما، فلا يهم كم طفلاً تملك، أو مدى انشغالك في البيت أو العمل، فابنتك بحاجة إلى قضاء بعض الوقت معك بمفردكما، لتذكيرها بأنها مركز العالم الذي تعيشه.

(المصدر: بارنتينغ البريطانية)

عناوين جانبية: 
- احتضن رضيعتك وضعها على صدرك وتحرك بطريقة بطيئة ولطيفة وإيقاعية
- تعشق الفتيات الثناء الذي يقدمه آباؤهن فحاول أن تكون دقيقاً وإيجابياً
- حاول التعرف على اهتمامات ابنتك لكي تتمكن من مشاركتها الأحاديث


لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا