الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

أولمبياد الفيزياء

كتبه  "عيالنا"

نشر في  10 يناير, 2018

حققها عبدالله الكعبي من مدرسة طارق بن زياد

قطر تتوج بالميدالية البرونزية في أولمبياد العلوم الدولي للناشئين

حسن المحمدي : الجائزة تعتبر تتويجا للتعليم القطري الذي يحتل مرتبة متقدمة

 

الدوحة - عيالنا

فازت دولة قطر بالميدالية البرونزية في مسابقة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين في دورتها الرابعة عشرة، والتي عقدت في هولندا، تحت رعاية وزارة التعليم والتعليم العالي.

وحصد المركز الثالث عبدالله بن خالد الكعبي، الطالب في الصف العاشر بمدرسة طارق بن زياد الثانوية، في المسابقة التي تعد أكبر حدث علمي يضم الطلاب الموهوبين في مجال العلوم ممن هم دون سن السادسة عشرة من أكثر من 50 دولة، والتي تشارك فيها دولة قطر هذا العام لأول مرة بوفد من طلاب وطالبات المدارس.

‏وترأست الوفد القطري الفاضلة فاطمة الراشد، رئيس قسم العلوم في إدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، حيث ضم الوفد ثلاث موجهات وفريقا من الطلاب هم: (فيصل العذبة، عبدالله الكعبي، ناصر المنهالي) وفريقا آخر من الطالبات هن: (عائشة الكعبي، شيخة بوكربل، غادة الخزاعي).

وخاض طلابنا في البطولة منافسات فردية وجماعية من خلال مجموعة من الاختبارات النظرية والعملية.

وكان الطلاب قد خضعوا للتدريب على المفاهيم والمهارات العلمية والعملية خلال العام الماضي، وتم تكثيف تدريبهم خلال شهر نوفمبر.

وتهدف المسابقة إلى تحفيز وتشجيع الطلاب الموهوبين لتطوير مواهبهم في فروع العلوم الطبيعية، وخلق الصداقة والعلاقات بين الطلبة من جميع أنحاء العالم منذ سن مبكرة، كما تتيح الفرصة للمقارنة بين المناهج والاتجاهات التربوية في تعليم العلوم في البلدان المشاركة.

 

استقبال في المطار

وقامت وزارة التعليم متمثلة في إدارة العلاقات العامة والاتصال، باستقبال الطلاب الفائزين في مطار حمد الدولي، حيث أكد السيد حسن المحمدي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن الجائزة تعتبر تتويجا للتعليم القطري الذي يحتل مرتبة متقدمة بين الأنظمة التعليمية في دولة قطر، مشيراً إلى أن حصول طلاب المدارس على الميدالية البرونزية في المسابقة التي شارك فيها أكثر من 50 دولة؛ يعتبر إنجازا يضاف إلى قائمة إنجازات وزارة التعليم التي بدأتها منذ أمد بعيد.

ونوه المحمدي إلى أن حرص وزارة التعليم على مشاركة أبنائها هذا الإنجاز واستقبالهم في المطار؛ هو ناتج عن مشاعر طيبة لكل من يساهم في رفعة هذا الوطن ويعلي اسمه في المحافل الدولية، موجها حديثه إلى طلاب المدارس بالقول إن الدولة تستثمر في شبابها، وقد وضعت القيادة الرشيدة ثقتها في قدرات أبنائها، وذلك لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، حيث إن الكوادر البشرية الوطنية هي العنصر الأساس لهذه الرؤية، آملين أن يرفع الشباب اسم قطر عالياً عن طريق الجد والاجتهاد والمثابرة على الدراسة والتميز العلمي.

من جهته؛ قال الطالب عبدالله الكعبي إن المسابقة كانت قوية للغاية، وتميزت بقوة مستوى الطلاب المشاركين من جميع الدول، حيث قامت وزارة التعليم بعمل دورات تدريبية للطلاب المرشحين لتلك المسابقة، والتي أهلتهم للاشتراك بالمسابقة، كما أنها ساهمت في رفع مستوى الطلاب الأكاديمي، مشيراً إلى ان المنافسة شملت طلابا من أكثر من 50 دولة من أنحاء العالم، وشملت المسابقة ثلاثة اختبارات، وهي المقالي والاختياري والعملي.

ولفت الكعبي إلى أنه يهدي هذا الفوز لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الذي حرص برؤيته الثاقبة على أن يقدم تعليما متميزا لأبناء هذا الوطن، وذلك ضمن رؤية سموه في إعداد جيل جديد قادر على حمل المسؤولية وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 التي تعتمد على العنصر البشري في المقام الأول، مؤكدا أن دولة قطر تستحق الأفضل من أبنائها، ولا بد لكل شخص أن يعمل بجد في رفعة هذا الوطن؛ كل حسب مجال عمله.

بدوره؛ قال فيصل العذبة، الطالب في الصف العاشر بمدرسة طارق بن زياد، إنه شارك في مسابقة روبوت العلوم الذي عقدت في هولندا الفترة الماضية، مشيراً إلى "الفرحة الغامرة لدى جميع الفرق القطرية المشاركة في هذه المسابقة الدولية بفوز زميلنا عبدالله الكعبي".

وأضاف أن المشاركة في هذه المسابقات تمنح الطلاب خبرات تعليمية كبيرة ومتميزة، وذلك من خلال الاحتكاك والتعرف من قريب على الأنظمة التعليمية الأخرى في بعض البلدان المشاركة، مما هذا يصب في مصلحة الطالب العلمية، لافتاً إلى أنه من خلال المشاركة في تلك المسابقات تأكد له قوة النظام التعليمي القطري، والمستوى المتميز الذي ينعم به الطالب القطري.

وفي نفس السياق؛ قال السيد خالد راشد الكعبي، وليّ أمر الطالب الفائز بمسابقة أولمبياد العلوم الدولية، إنه فخور بابنه الذي حقق هذا المركز الكبير لدولة قطر، مشيراً إلى أن ابنه عبدالله يُشهد له بالكفاءة والتميز العلمي منذ صغره والتحاقه بالتعليم في المرحلة الابتدائية.

وأضاف أنه يهدي هذا الفوز والتتويج لقيادتنا الرشيدة في هذه الأيام الجميلة التي تعيشها قطر باحتفالات اليوم الوطني، مشيرا إلى إن المسابقة كانت كبيرة ودولية، وقد أثبت أبناء دولة قطر أنهم على قدر المسؤولية والمنافسة الكبيرة في كل مكان يتواجدون فيه، أو يشاركون خلاله بمسابقات دولية.

 


لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا