الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

40 وسيلة لإخبار الأطفال بمدى حبك لهم

كتبه  "عيالنا"

نشر في  16 نوفمبر, 2017
عيالنا - صابرين زهو
هناك العديد من الأشياء البسيطة والصغيرة التي من الممكن القيام بها يوميا من أجل تعزيز علاقة الأم بطفلها. فعلى سبيل المثال؛ قبلة وعناق طويل ليلا قد يكون لهما العديد من الفوائد، كما من الممكن أن تقول الأم لطفلها: "أحبك".
لكن؛ هل يعتبر ذلك كافيا؟

في الواقع؛ نتيجة أعباء الحياة اليومية والأعمال؛ قد تقصر الأم مع طفلها، وتشعر بالذنب إزاء ذلك، وتتأثر علاقتها به، إذ سيشعر بالغضب بسبب إهمال أمه، حتى لو كان ذلك لبعض الوقت. ووفقا لعلم النفس؛ لا يستطيع الطفل فهم الأمور كما هي عليه، فيعتبر أن إهمال الأم ليس ناجما عن الانشغال، وإنما لأنها لا تحبه. 

في نهاية الأسبوع؛ من الممكن أن يفكر الولي بالطريقة التي تعامل بها خلال أيام الأسبوع مع طفله، وقد يجد أنه قضى أغلب الأيام مشغولا ومتوترا، وأنه لم يخصص أي وقت لطفله.

ومن المثير للاهتمام؛ أن الأم قد تشعر بمدى تقصيرها، وأنها ليست أماً مثالية لطفلها. فعلى الرغم من أنها لم تصرخ على الطفل ولم تغضب منه، إلا أنها فقدت التواصل معه، ما أدى إلى تدهور علاقتها به.

وبعد ذلك؛ تحاول الأم البحث عن طريقة جديدة لاستعادة التواصل مع طفلها، كأن تجلس الأم مع طفلها وتعانقه ثم تقول له: "أعلم أنك غاضب مني، لكن مهما حدث سأبقى أحبك"، ثم من الممكن تقبيله وتحضير بعض المثلجات له.

وفي الحقيقة؛ يعد بناء علاقة قوية ثابتة مع الطفل أمرا صعبا وبالغ الأهمية. وفي بعض الأحيان؛ تجد الأم صعوبة في إيجاد ساعة واحدة للعناية بالطفل أو اللعب معه، خاصة وأنها تكون مشغولة بمهام المنزل. ولكن؛ على الرغم من ذلك؛ من المؤكد أن التواصل مع الطفل لا يتطلب كثيرا من الوقت، إذ هناك العديد من الأشياء الصغيرة التي بإمكان الأم القيام بها خلال اليوم لتعزيز علاقتها بطفلها.

وتالياً 40 وسيلة تساعد الأم على التعبير عن حبها لطفلها، وتعزز العلاقة بينهما:
1- قولي له شيئا لطيفا صباحا: وفقا لعلماء النفس؛ بدلا من الإسراع في إعداد الفطور وتجهيز الطفل للخروج إلى المدرسة، من الممكن أن تتواصلي معه، كأن تقولي له على سبيل المثال: "أنت تنمو جيدا" أو "صباح الخير عزيزي، يعد هذا الصباح جميلا لأني معك".. وغيرها من العبارات اللطيفة التي تحسن علاقة الطفل بوالدته.

2- أظهري حبك: وذلك بتقبيل طفلك على خده وعناقه، وذلك لن يستغرق أكثر من بضع ثوان، لكنه سيؤثر فيه تأثيرا بالغا.

3- القيام بتحضير شيء خاص على وجبة الفطور: على سبيل المثال؛ من الممكن التعبير عن حبك لطفلك من خلال رسم لوحة على شكل قلب على صحن الطفل، أو رسم وجه مضحك من الفاكهة. 

4- أخبريه بأمر جيد يتعلق به على الفطور، وتحدثي معه بصوت مرتفع: يمكنك استخدام عبارات من قبيل: "أنت تبدو وسيما اليوم"، أو "شكرا لأنك رتبت سريرك هذا الصباح، لقد ساعدني ذلك كثيرا".

5- فكري في تحية أو إشارة خاصة بينكما: بناء على ذلك؛ يشعر الطفل بأن ما يجمعه مع أمه خاص جدا ومميز.

6- ودّعي طفلك عند باب البيت قبل المغادرة.


7- لا تسمحي له بالمغادرة قبل أن تعانقيه.

8- اتركي رسالة نصية لطفلك: قبل الذهاب إلى الروضة أو المدرسة؛ ضعي في جيب المحفظة أو السترة الخاصة بطفلك رسالة رقيقة تحمل عبارات "أنا أحبك"، أو "أنا سعيدة لأنك طفلي". 

9- أرسلي له رسالة نصية: إذا كان لدى الطفل هاتف محمول؛ أرسلي له رسالة لطيفة تحمل عبارة: "أنا أفكر بك". 

10- شاركي الطفل بعض الأعمال.

11- أعدي له طعاما لذيذا يحبه، حتى لو لم يطلب ذلك.

12- علقي إيجابيا على إنجازات الطفل: وذلك من خلال استخدام عبارات على غرار "أنت حصلت فعلا على الدرجات النهائية، هذا ممتاز"، أو "أنت مجتهد جدا".

13- الابتسامة: يجب عليك أن تحيي طفلك دائما بابتسامة رقيقة، وتجنبي التشكيك في تصرفاته. وبعد ترتيب السرير أو قضاء بعض الأمور الخاصة بالطفل؛ اكتبي له رسالة صغيرة وضعي فيها ملاحظة: "من أمك، مع الحب".

14- امنحي طفلك 10 دقائق: قولي له: "أنا أحاول أخذ قسط من الراحة، وسأشارك راحتي معك لأنني أحبك، فماذا تريد أن نفعل خلال هذه الاستراحة القصيرة؟".

15- قومي بنفخ البالونات: في بعض المناسبات الخاصة بالطفل؛ من الممكن نفخ بعض البالونات ووضعها في غرفته، حتى تعبري له عن حبك.

16- التدليك: في بعض الأحيان؛ قومي بتدليك رقبة وكتفَي وساقَي طفلك بحنان. 

17- تحديد موضوع للحديث بعد الغداء: يمكن مشاهدة فيلم كرتوني هادف، أو تحديد خطط لقضاء العطلة القادمة، أو أفضل الكتب التي من الممكن قراءتها. وبالتالي؛ سيتم تجنب الصمت، ما سيساهم في تعزيز العلاقة بين الأم وطفلها.

18- تناولي الشاي مع طفلك: من الجميل أن تشارك الأم طفلها جلسة شاي هادئة، ويمكن شرب كوب من الماء أو العصير، فالمهم هو أن تشارك طفلها بعض الوقت. 

19- مشاركة الطفل بعض الأسرار: من الممكن أن تحدد الأم أمرا ما لتخبر به طفلها أثناء العشاء مثلا، وذلك في سبيل توطيد علاقتها به.

20- قومي ببعض الأمور العادية مع الطفل: من الجيد غسل الأطباق مع الطفل، أو التسوق، أو القيام بأي شيء من الأمور اليومية العادية.

21- شاركي الطفل بعض التجارب العلمية الممتعة.

22- اقرئي لطفلك بصوت عال فصلا من كتابك المفضل.

23- أدخلي طفلك عالمك الخاص، مما سيتيح له الفرصة لتعلم شيء جديد. وفي هذا السياق؛ من الممكن أن تحدث الأم طفلها عن بعض قناعاتها الخاصة بما يتناسب مع سن الطفل، وتدعوه لممارسة الرياضة معها.

24- تجوّلي برفقة طفلك بعد العشاء.

25- العبي مع طفلك ألعابا ثنائية. 

26- إشارات الحب في كل مكان: من الممكن أن تضع الأم لطفلها بعض الإشارات التي تعبر له فيها عن الحب, إما على مرآة الحمام، أو في خزانة الملابس، أو على الوسادة.

27- العبي معه لمدة 10-15 دقيقة: إذا كان طفلك صغيرا جدا؛ فمن المفيد أن تلعبي معه على الأرض لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة دون انقطاع. 

28- اطرحي عليه بعض الأسئلة المثيرة للاهتمام، ليس فقط "كيف مر يومك؟"، وإنما أيضا "ماذا تعلمت اليوم؟" و"ما هي الأشياء الجيدة التي حصلت معك اليوم؟".

29- خذي مصباحا ونامي بجانبه: أثناء ذلك؛ من الممكن قراءة قصة مفيدة وذات عبرة.

30- اجعلي حمام طفلك أمرا غير عادي: فمن الممكن إضفاء لعب جديدة، وفقاعات حمام، مما يجعل وقت الحمام ممتعا.

31- شاركيه لعبة ممتعة: بإمكان الأم رسم وجوه مضحكة بقسمات وجهها، أو إصدار أصوات مضحكة من شأنها أن تدخل البهجة على الطفل.

32- قولي أحياناً "نعم" لبعض الطلبات التي عادة ما ترفضينها.

33- اسألي طفلك عن الشيء المفضل لديه، فهذا يساهم في التعرف أكثر على شخصية الطفل. 

34- أخبريه بقصص عن طفولتك.

34- تحدثي مع الطفل عن بعض الذكريات: على سبيل المثال؛ عندما ولد حديثا، أو أية تفاصيل أخرى لا يتذكرها.

35- ضعي طفلك في حضنك بعض الأحيان، حتى لو كان الطفل قد كبر بعض الشيء عن ذلك. لكن تظل هذه الخطوة مهمة للتعبير عن حب الأم لطفلها.

36- التظاهر بخوض نقاش مع الطفل لأجل التسلية.

37- مرافقة الطفل إلى سريره.

38- قضاء بعض الوقت مع الطفل قبل خلوده إلى النوم: من الممكن الجلوس بجانب الطفل والاستماع إلى بعض أحاديثه، أو حتى مجرد الجلوس بعض الوقت وأنت تعانقينه.

39- تمنّي له السعادة وادعِ الله تعالى لأجله، فإن تمنيات الأم لطفلها، ودعاءها له؛ من أبرز علامات الحب.

40- قبّليه قبل النوم. 

وعلى العموم؛ سيساعد قضاء بعض الوقت مع الطفل، بالإضافة إلى تطبيق هذه النصائح؛ على تحسين علاقة الأم بطفلها، وسيكون أكثر سعادة وأكثر ثقة فيما يتعلّق بمدى حب أمه له. 

(المصدر: بانوروشكي الروسية)

عناوين جانبية: 
- يعتبر الطفل أن إهمال أمه له ليس لانشغالها وإنما لأنها لا تحبه
- قد تفقدين التواصل مع طفلك ولو لم تصرخي عليه لعدم اهتمامك به
- قبلة على خد الطفل وعناق يؤثران تأثيرا بالغا على علاقتك بطفلك
- تعد تمنيات الأم لطفلها ودعاؤها له من أبرز علامات الحب


لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا