الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

ماذا افعل بحبي ومشاعري؟

كتبه  عبدالرحمن الحرميعبدالرحمن الحرمي

نشر في  08 مايو, 2016
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة في السادسه عشر من عمري أحب ابن خالي وهو أيضا في نفس عمري , أحبه لسمو أخلاقه ولحفظه كتاب الله ولدينه ولبره بوالديه , وهو كذلك يحبني , مع العلم أنه ليس هو من أخبرني بحبه بل أمه هي التي أخبرتني عن اعجابه الشديد بي وعن حبه لي وأنه دائما ما يتحدث عني ويذكرني بالخير وبإعجابه كذلك بأخلاقي!! وانا لا أخفيك حيث أنني أحبه وأكتب عنه كثيـراً وهو تحديدا حديثي بيني وبين نفسي , حبنا طفولي لدرجة كبيرة و لم يحاول التعرض لي او إيذائي بأي شئ وأنا كذلك .. أحبه فهل حبي هذا خاطئ ؟ وهل لي أن أنسى الحب وماضيه وأبتعد عن هذه الدائرة أفيدوني، ماذا أفعل بحبي ومشاعري، أحيانا أخشى أن يتحول حبه عني لغيري ولعلها الغيرة ، أفكر فيه كثيرا فهو يشغل مشاعري وأتردد كثيرا مع رغبتي في الحديث عند صديقتي عنه، ولكني ما زلت محتفظه بهذا الحب ، أفيدوني كيف أتعامل مع مشاعري؟

الحل : 

نحمدلله سبحانه وتعالى ونصلي ونسلم على رسوله الكريـم ..
  أختي السائلة .. نسأل الله لك الستر والعافية خاصة ونحن نعيش في زمن كثرت فيه الشهوات والشبهات حتى أصبح الإنسان لا يكاد يميز بين ما هو صواب وما هو خطأ ، ولعلي أقرأ من خلال كلامك عن ابن خالك أن هناك علاقة متبادلة فقد علمتِ بحبه لك وهو أيضا علم بحبك لـه ، وهذا مؤشر خطير جدا خاصة في هذا السـن تحديدا الذي سرعان ما تتقلب فيه المشاعر والأحاسيس من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ، من الحب العنيف إلى الكره العنيف ، فالتقلبات المزاجية هذا هو سنها فقد يحول هذه العلاقة الطيبة إلى فضيحة بتصرف واحد منك لم يعجبه أو العكـس، وقد يحبك ويكون صادقا في حبه لكِ ولكن ما أن تُطرح عليه فكرة الزواج قد تجدينه يَصرف النظر مباشرة عن الزواج وعن الحب وعن أي علاقة تربطك به وهذا طبيعي بحكم سنه وهذا متوقع منه جدا وليس هذا الأمر له وحده كذلك الفتاة التي تعيش التجربة الأولى من هذا الحب وهي في هذا السن وتبني أحلاما وردية كبيرة، لو عرض عليها أمر الزواج قد تتردد بأعذار الدراسة أو عدم الاستعداد لهذه المرحلة أو ما شابه ذلك، فما أريد أن أوصله اليك هو كتم هذا السر لأنه قد تُشاع هذه القصة أن فلانه تحب فلان وبطبيعة الحال الناس لا تتوقف عند هذه الكلمات وإنما يبدأ ابليس ينفخ في مثل هذه القصص حتى يجعل لها اخراجا كاملا واضافات كلاكما برئ منها، ولكن كل هذه الأمور جاءت عندما لم نحتفظ بأسرارنا في قلوبنا أو داخل أسرنا ، فصديقتك هذه لها أيضا صديقة تثق بها وستروي لها قصتك مع ابن خالك وتلك الصديقة أيضا لها صديقة تثق بها وستروي لها هذه القصة وهكذا حتى ينتشر الخبر في البيوت، فهل تحبين أن يتكلم الناس عنك بهذه الصورة؟! 

فأوصيك أختي الكريمة أن تؤجلي هذه المشاعر والقصص الغرامية غير الواقعية في كثير من الأحيان التي نراها في وسائل الإعلام من قصص واهية ليس لها أصل في واقع الناس ولا في حياتهم ، فقد تصدمين بالواقع الذي هو عكس ذلك تمـاماً.

والخطورة الشديدة اليوم تكمن في سهولة التواصل بين الناس حيث أصبح من السهل أن يتواصل معك وأن يستمع اليك بل وأن يراك من خلال أجهزة الاتصال وهذا أصبح اليوم ميسورا تملكه كل يد حتى الأطفال ، فبمجرد خطأ واحد في إرسال كلمة أو صورة لا سمح الله  تبدأ هنا قصة الألم وبداية جرثومة عدم الثقة لما سيأتي بعد ذلك وسيُبنى على هذه التصرفات البسيطة كل الحياة القادمة! 

القصص في مثل هذه البدايات كثيرة جدا ونهايات مثل هذه القصص في الغالب لا يختم لها بما يريد أصحابها، لذلك أنصحك أن تشاركي والدتك في مثل هذه الأمور فلا شك أنها تريد لك الخير وهي تمتلك من الإتزان في الرأي في مثل هذه الأمور وستكونين معها بعيدة عن المغامرة بأغلى ما تملكه أي فتاة في الدنيا ألا وهي السمعة الطيبة التي وهبك الله اياها، ولن تجدي في الدنيا من تخاف عليك وتحافظ عليك كوالدتك، افتحي معها ولا تتوجسين من خشية ان ترفض هي هذا الحب.
   
أما إذا كانت لديكم الجدية والقدرة على الزواج وتبعاته وتم بحثه مع الأسرتين ولا يرون في ذلك بأساً فمن الذي يمنعك من الـزواج ؟ 

- أوصيك أن لا تعيشي الخيالات التي قد تفاجئك في لحظة من اللحظات أنها سراب وقد كنت تظنين أنها واقع وحقيقة

- اجعلي اهتماماتك لدراستك لقراءاتك لتطوير ذاتك.

- انشغلي بمشاريعك الخاصة، شاركي في البرامج والأنشطة وهي كثيرة ومتوفرة خاصة في المراكز المتخصصة للفتيات.

- إقطعي حبل تسلسل الأفكار التي قد تجدد هذا الحب وتثير مشاعرك الراكدة بالحديث مع والدك ووالدتك وبالحديث مع صديقاتك.

- لا تكثري من الجلوس لوحدك حتى لا تعيني الشيطان على نفسك، لأن كثرة التفكير سترهقك نفسيا بل وأحيانا قد توقف نشاط عقلك ويصبح لا يفكر إلا في هذه النقطة وفي هذا الاتجاه فقط، ويقوم العقل بربط كل شي بتلك الفكرة.

- وأما عن مبررك أن أخلاقه طيبه وأنه يحفظ كتاب الله عز وجل وأنه بار بوالدته فارجو أن لا يدفعك هذا الحب إلى النظر من زاوية واحدة فقط، فأغلب مشاكلنا في الحياة هي زاوية النظر للأشياء من حولنا،  و كما قيل قديماً (عين الرضا عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدي المساويا).

- تأكدي تماماً بأن لديه من الأخطاء التي تعلمينها والتي لا تعلمينهـا وهذا بحكم بشريتنا وحتى لو قدر الله تعالى لك الارتباط به وأصبحتي زوجة له عليك أن تتوقعي الأخطاء والتصرفات السيئة لأنه لا معصوم اليوم على الأرض.

- لا نرفع سقف التوقع من الآخرين حتى لا تصدمي بهم عند صدور الأخطاء.
 
أما عن رغبتك في الحديث عن مشاعرك لأحدى صديقاتك فأقول لك إنتبهي فليس كل شخص قادر على تحمل مثل هذه الأسرار وأيضا هي قد تكون غير قادرة على الاضافة لك والتوجيه
أسأل الله لكم التوفيق والسـداد ..


viagra coupon free gallaghermalpractice.com drug prescription card
viagra coupon pfizer read viagra manufacturer coupon 2016
new prescription coupons click discount coupon for viagra
abortion pill abortion pill abortion pill
ed treatment for diabetics ed treatment for diabetics
koop viagra online viagra pillen kruidvat kosten viagra apotheek
cheapest place to buy viagra online viagra for sale uk viagra uses and side effects
prescription card discount blog.suntekusa.com discount drug coupons
bactrim link bactrim wiki
bactrim link bactrim wiki
differin jel yan etkileri differin nedir differin fiyat
differin jel yan etkileri link differin fiyat
cymbalta 90 mg mdwguide.com cymbalta
cymbalta 90 mg cymbalta 90 mg cymbalta
niacin vitamin b3 go niacine
adalat cc adalat sony adalat
adalat cc adalat sony adalat
prescription drug coupons link online cialis coupons
cordarone dose de charge searchengineoptimization-seo.net cordarone vidal
cordarone dose de charge go cordarone vidal
2015 cialis coupon cialis coupons online transfer prescription coupon
levitra 20 mg open levitra yorumlar
perilax 90 perilax pris perilax obat

لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا