الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

50 سؤالا ممتعا لتجاذب أطراف الحديث مع أطفالك

كتبه  "عيالنا"

نشر في  21 ديسمبر, 2017

50 سؤالا ممتعا لتجاذب أطراف الحديث مع أطفالك


عناوين جانبية: 

-    إجابتك على أسئلة طفلك تبقي عقله منفتحا وتعلمه صياغة سؤال جيد

-    على الوالدين الابتعاد عن الأسئلة العادية على غرار "كيف كان يومك؟"

-    سماحك لطفلك بأخذ وقته بالتفكير والإجابة يدل على أنك مهتم بما سيقوله

 

عيالنا - جهاد بالكحلاء

يطرح الأطفال الكثير من الأسئلة، وفي بعض الأحيان يكررون أسئلتهم باستمرار، ونظل نجيب عليها معظم الوقت، ولكننا في الحقيقة نتجاهل البعض منها، وخاصة تلك الأسئلة التي تبدأ بـ"لماذا؟" و"كيف؟". ولكي نكون منصفين بحق الآباء؛ يجب أن نبين أن الدراسات أظهرت أن الأطفال الصغار يسألون أكثر من 300 سؤال كل يوم، وبالتالي لا يمكن للوالدين أن يجيبوا عليها جميعا.

في المقابل؛ يجب تشجيع الأطفال على طرح المزيد من الأسئلة، وذلك لسبب وجيه جدا؛ هو أنك عندما تجيب على أسئلة طفلك؛ فإنك تساعده على إبقاء عقله منفتحا، وتعلمه الطريقة المثلى لصياغة سؤال جيد، بالإضافة إلى توسيع دائرة مخيلته وتوقعاته.

وعموما؛ تعد رغبة الأطفال المتعطشة بتلقي المزيد من المعلومات رائعة، إذ تبين لنا أنه يمكننا المساعدة في إطلاق العنان لمخيلة أطفالنا ليس فقط عن طريق الإجابة على أسئلتهم العديدة، وإنما أيضا من خلال طرح سؤال من شأنه أن يحفزهم لطرح العديد من الأسئلة الأخرى.

وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن الأطفال يقلدون كلمات والديهم وأنماط عيشهم، فضلا عن سلوكهم. وبالتالي؛ يجب على الوالدين الابتعاد عن الأسئلة العادية، على غرار "كيف كان يومك؟"، واستخدام هذه الأسئلة الطريفة التي يمكن أن تجعل طفلك يرغب أكثر في الحديث وسرد الكثير من أحداث يومه:

1- كيف تحب أن تكون أحلام يقظتك؟

2- ما الذي يجعلك سعيدا؟

3- ما هي آخر تطوراتك في علاقاتك التي تربطها مع أصدقائك؟

4- إذا كنت تستطيع أن تفعل شيئا الآن؛ فماذا سيكون؟

5- عن ماذا تبحث عندما تستيقظ من النوم؟

6- هل تفكر في إعادة تسمية ألوان أقلامك الملونة؟

7- من هي الشخصية التي تجعلك تضحك من صميم قلبك؟

8- إذا قمت بفتح متجر فماذا ستبيع فيه؟

9- من هي الشخصية الخارقة المفضلة لديك؟ وما هي القوى التي يملكها؟

10- ما هي الأشياء التي تثير قلقك؟

11- ما هو أول شيء ستفعله إذا ذهبت إلى الشاطئ؟

12- إذا كان بإمكانك أن تغرس نبتة في الفناء الخلفي؛ فماذا ستكون؟

13- ما الذي يجعلك تشعر بالشجاعة؟

14- ما الذي يجعلك تشعر بالحب؟

15- كيف تظهر حبك للأشخاص الذين تهتم بهم؟

16- كيف تشعر عندما أعانقك؟

17- إذا كان يمكن للحيوانات المحشوة أن تتحدث؛ فماذا ستقول؟

18- إذا كان يمكنك أن تمنح 100 دولار إلى مؤسسة خيرية؛ فأياً منها ستختار؟

19- كيف يمكنك تصميم بيت شجرة؟

20- ما هو الشيء الذي تستمتع بمنحه للناس؟

21- هل ضحكت كثيرا اليوم؟

22- إذا كتبت كتابا فماذا سيكون موضوعه؟

23- إذا تمكنت من رسم كل ما يخطر ببالك؛ فكم لوحة كنت قد أنهيتها في الوقت الحالي؟

24- في حال قمت بتصميم الملابس؛ كيف ستبدو؟

25- ما هي الطريقة المثلى التي تفضل من خلالها مساعدة الآخرين؟

26- تخيل أنك تعمل طاهيا في مطعم، كيف سيكون المطعم؟ وما هي الأطعمة التي ستقدمها للزبائن؟

27- هل تتوقع ماذا ستحلم الليلة؟

28- ما الذي يجعلك تشعر بالامتنان؟

29- ما هو المكان الذي تريد السفر إليه؟ وما هي الوسيلة التي ترغب في استخدامها للذهاب هناك؟

30- ما هي الأصوات التي تحب أن تسمعها؟

31- إذا قمت ببناء كهف في الغابة؛ فماذا ستضع داخله؟

32- إذا كان يمكنك أن تطرح سؤالا على حيوان بري؛ فماذا ستسأله؟

33- إذا قضيت يوما كاملا في الخارج؛ فماذا ستفعل؟

34- كيف يمكنك أن تصنع حصنا متينا؟

35- ما الذي يجعلك تشعر بالحيوية؟

36- إذا مثلت في مسرحية فما هي الشخصية التي تريد أن تلعبها؟

37- هل تعلم كيفية تواصل الحيوانات مع بعضها البعض؟

38- ما هي أفضل الأشياء التي يمكن أن تجدها في الطبيعة؟

39- إذا أصبحت مصورا؛ فما هي الصور التي ستلتقطها؟

40- ما هي الذكريات التي تجعلك سعيدا؟

41- تحدث لي عن يوم رائع عشته، ولماذا كان اليوم رائعا بالنسبة لك؟

42- ما هو الحيوان الذي تعتقد أنه يمكن أن يكون سائقا ماهرا؟

43- ما الذي يدهشك في أصدقائك؟

44- ما الذي يجعلك شخصا مدهشا في نظر الآخرين؟

45- هل تجول في بالك أيّ اختراعات تريد القيام بها؟

46- هل تعتقد أن تعلم لغة أخرى جديدة سيكون ممتعا بالنسبة لك؟

47- ما هي الأشياء الثلاثة التي تريد القيام بها في هذا الصيف؟

48- إذا كان يمكنك أن تدرج عطلة جديدة في قائمة العطلات السنوية؛ فماذا ستكون؟

49- ما الذي يجعلك شخصا ذكيا؟

50- إذا كان لديك أصدقاء من جميع أنحاء العالم؛ كيف يمكنك البقاء على اتصال معهم؟

لا تقلق في حال لم يكن طفلك متحمسا في البداية للإجابة على أسئلتك، ولا تستعجله في الإجابة، ولا تنتقل سريعا إلى سؤال آخر، فسماحك لطفلك بأن يأخذ وقته في التفكير والإجابة؛ من شأنه أن يدل على أنك مهتم حقا بما سيقوله طفلك، حيث إن سؤالك لن يكون مجرد طلب روتيني.

وبالنسبة لنا نحن البالغين؛ تعد هذه الأسئلة بمثابة الفرصة حتى نستخدم مخيلتنا ونتجنب التفكير في الأشياء الروتينية اليومية.

وفي الحقيقة؛ يعد الفضول مهما لنمو عقل طفلنا، وبالتالي لا يجب أن يتردد الأهل في مشاركة أبنائهم إجاباتهم الخاصة على هذه الأسئلة.

 

(المصدر: بارنتس الأمريكية)

لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا