الصفحة الرئيسية أضفنا إلى المفضلة اقرأ أهداف عيالنا كيف أشترك في المجلة
 لم يتم تسجيل الدخول بعد
مواضيع المجلة
تربوي ترفيه ديني صحة عام علمي مجتمعي مهرجانات

أخبار تربوية..

كتبه  "عيالنا"

نشر في  10 يناير, 2018

الأطفال ممارسو الرياضة أكثر ذكاءً

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون إسبان، أن الأطفال الذين يمارسون الرياضة بانتظام لديهم دماغ أقوى ومستوى مرتفع من الذكاء.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية؛ وجدت دراسة شملت مجموعة من الأطفال من 8 إلى 11 سنة من العمر، أن ممارسة الرياضة تعزز المادة الرمادية في تسعة مناطق مختلفة في المخ، وهذه المادة مهمة للإدراك، والوظيفة التنفيذية والإنجاز الأكاديمي.

وأوضح الباحثون أن اللياقة البدنية للأطفال، وخاصة القدرة الهوائية والحركية، ترتبط ارتباطا مباشرا بمزيد من الخلايا العصبية في مناطق محددة من الدماغ تعرف بالمناطق القشرية.

وقد عرف منذ فترة طويلة أن ممارسة الرياضة تحسن صحة الدماغ عن طريق تعزيز تدفق الدم إلى المادة الرمادية.

 

الأطفال والمراهقون يتأثرون باكتئاب الأب

توصلت دراسة علمية إلى أن الاكتئاب عند الآباء يؤثر سلباً على الأطفال والأشخاص خلال فترة المراهقة.

وبحثت الدراسة التي أجرتها جامعة "يونفرسيتي كوليدج" لندن، حالة 14 ألف عائلة في بريطانيا وإيرلندا، وتوصلت إلى أن كلا الوالدين لديه دور في حماية الأبناء المراهقين من الإصابة بالاكتئاب.

وحث الباحثون الآباءَ على طلب المساعدة عند ظهور أعراض الاكتئاب، وذلك من خلال استشارة أطبائهم.

وقالت الطبيبة المشرفة على الدراسة، جيما لويس: "إذا كنت أباً لم تسع للعلاج من الاكتئاب خاصتك؛ فربما ينعكس ذلك سلباً على ابنك"، معربةً عن أملها في تشجيع الآباء الذين يعانون من الاكتئاب على التحدث إلى أطبائهم.

 

إحراج الأطفال البدناء يعيق تخلصهم من وزنهم الزائد

نصح أطباء بعدم إحراج الأطفال البدناء من وزنهم الزائد، بحسب دراسة أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وجمعية السمنة.

وجاء في الدراسة التي نشرتها وكالة "رويترز"، أن إحراج الأطفال البدناء لا يساعدهم على التخلص من وزنهم الزائد، بل إن ذلك يؤدي إلى أثر معاكس، ويسهم في أنماط سلوكية، مثل الإفراط في الأكل، والخمول، والعزلة، وتجنب الفحوص الطبية الدورية.

وبحسب الدراسة؛ قد يزيد التهكم من الأطفال البدناء من مشاكلهم الصحية، بشكل يجعلهم عرضة لأن يكونوا عدوانيين.

وأكد ستيفن بونت، رئيس الباحثين في الدراسة، والرئيس المؤسس لقسم السمنة في الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، على أهمية التركيز على التشجيع الإيجابي وليس السلبي؛ عندما نحفز البدناء على تغيير سلوكياتهم.

 

تناول الحوامل للمضادات يعرض الأطفال لأمراض القولون

 أفادت دراسة طبية بأن الأمهات الحوامل اللاتي يتناولن المضادات الحيوية؛ يضعن أطفالهن في خطر أكبر للإصابة بالأمراض المعوية الالتهابية.

وأوضحت الدراسة أن تناول الحوامل للمضادات يتسبب في حدوث العديد من التغيرات في تركيبة بكتيريا الأمعاء أو الميكروبيوم للأم، والتي تورثها بعد ذلك إلى طفلها الذي لم يولد بعد.

وأضافت أن ذلك يؤدي إلى تغيير التوازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة، مما يثير حالات التهاب القولون العصبي بمعدل أكثر من 55 ضعفا، مقارنة ببكتيريا الأمعاء العادية.

وقال الطبيب في كلية الطب بجامعة نيويورك، مارتن بليسر: "توفر نتائج الدراسة دليلا قويا على أن المضادات الحيوية تغير المجتمعات الميكروبية الموروثة للطفل مع عواقب المرض على المدى الطويل، وهو أمر مهم بشكل خاص نظرا للانتشار الواسع للمضادات الحيوية لدى الشابات قبل وخلال فترة الحمل".

 

المبالغة في تدليل الأجداد لأحفادهم يضر بصحة الأطفال

أظهرت دراسة أسكتلندية أن التدليل المبالغ فيه من قبل الأجداد لأحفادهم، يمكن أن يكون له نتائج سلبية وغير متوقعة، بحسب صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وفحص الفريق القائم على الدراسة، التابع لوحدة العلوم الصحية العامة في جامعة جلاسكو الأسكتلندية، بيانات 56 طالبا من 18 دولة مختلفة، تضمنت معلومات عن مدى تأثير تدليل الأجداد على أحفادهم.

وكانت نتيجة الفحص أن الأجداد يميلون إلى السماح لأحفادهم بتناول أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والدهون في صورة مكافأة، والموافقة على مشاهدة التلفزيون ولعب ألعاب الفيديو لفترات طويلة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل كافِ، ومن ثم إصابتهم بالكسل والسمنة، مما يضر بصحتهم.

 

الإجهاد أثناء الحمل يؤثر على نمو الطفل

قالت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعتي "نيو مكسيكو" الأميركية و"جوتنجن" الألمانية، إن تعرض الأم للإجهاد المتكرر أثناء الحمل يؤثر على نمو الجنين، وقد تؤدي إلى ولادة جنين منخفض الوزن، ويؤثر على الجنين أثناء مرحلة النمو.

ولرصد تأثير الإجهاد على الأجنة؛ تابع الباحثون نتائج 719 دراسة أجريت على 21 نوعا من الثدييات، ووجدوا أن تعرض الأم للإجهاد اليومي في الثلث الأخير من الحمل، يؤثر على نمو الجنين، ويؤدي إلى انخفاض وزنه.

وتوصل الباحثون إلى أن تعرض الأم للإجهاد خلال الفترة الأولى من الحمل، لا يؤثر على نمو الجنين، ولكن يسرع معدلات نموه في مرحلة الطفولة، ما يؤدي إلى بلوغ الفتيات في سن مبكرة.

وأشار فريق البحث، إن إجهاد الأم أثناء الحمل يسبب العديد من الآثار السلبية على وظائف أعضاء الرضّع ويمتد تأثيره إلى مرحلة البلوغ.

 

هدوء الوالدين يساعد في السيطرة على الأطفال ذوي الحركة المفرطة

قدم بحث جديد أدلة بيولوجية أثبتت أن هدوء الأبوين له تأثير إيجابي يساعد الأطفال في السيطرة على المشاعر والسلوكيات الخاصة بهم.

وأجريت الدراسة مع أولياء أمور الأطفال الذين يعاني أبناؤهم من اضطراب النمو في سن ما قبل الدراسة.

وقال معد الدراسة ثيودور بوشين، أستاذ علم النفس في جامعة ولاية أوهايو، إن التأثيرات الفسيولوجية المترتبة على استخدام الثناء والتشجيع للطفل بدلا من الصراخ والنقد؛ كان تأثيرها سريعا وإيجابيا للغاية.

وتعامل المعالجون مع 99 طفلا تتراوح أعمارهم بين 4 و6 سنوات، والذين تم تشخيصهم بنوع مختلط من اضطراب الافراط في الحركة ونقص الانتباه.

 

"فيسبوك" تطلق تطبيقا جديدا يضمن "رقابة عائلية" لمحادثات الأطفال

أطلقت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" نسخة تجريبية مطورة من برنامج الدردشة المجاني "ماسنجر" مخصصة للأطفال دون الثالثة عشر، تتيح للآباء مراقبة محادثات أبنائهم بشكل كامل.

وبموجب الخدمة الجديدة؛ يتطلب من الآباء إنشاء حساب للطفل على تطبيق "ماسنجر" باستخدام حسابهم (الآباء) الشخصي، وهو الإجراء الذي يسمح لهم بالسيطرة الكاملة على حساب الطفل وقائمة اتصالاته.

ويوفر التطبيق الجديد للأطفال عددا من الخدمات التعليمية والصور المتحركة المخصصة لأعمارهم، بجانب إمكانية إجراء المحادثات الكتابية والهاتفية والمصورة.

وتجدر الإشارة إلى أن التطبيق الجديد تم إطلاقه على نطاق ضيق لمستخدمي نظام تشغيل "أي. أو. إس" لأجهزة "أبل" في الولايات المتحدة، مع الوعد بإطلاق نسخة مخصصة لنظام "أندرويد" في وقت قريب.


لا يوجد أي تعليق حتى الآن

أضف تعليقك من هنا